إدارة المواقع الإلكترونية المتعددة المناطق واللغات

إذا كان موقعك الإلكتروني يقدّم محتوًى مختلفًا للمستخدمين بلغات مختلفة أو في بلدان أو مناطق مختلفة، يمكنك تحسين نتائج "بحث Google‏" لموقعك الإلكتروني.

الخلفية:

  • الموقع الإلكتروني المتعدد اللغات هو أي موقع إلكتروني يقدّم محتوى بأكثر من لغة واحدة. ومن أمثلة ذلك، نشاط تجاري كندي لديه نسختان لموقعه الإلكتروني، واحدة باللغة الإنجليزية وأخرى باللغة الفرنسية. سيحاول محرّك بحث Google العثور على صفحات تتطابق مع لغة المستخدم الذي يجري عملية البحث.
  • الموقع الإلكتروني المتعدد المناطق هو موقع يستهدف صراحةً مستخدمين في بلدان مختلفة. ومن أمثلة ذلك، شركة لتصنيع منتجات توفّر خدمة الشحن إلى كندا والولايات المتحدة. سيحاول محرّك بحث Google العثور على الصفحة المحلية المناسبة للمستخدم الذي يجري عملية البحث.

تكون بعض المواقع الإلكترونية متعددة المناطق واللغات على حد سواء: على سبيل المثال، قد يوفّر الموقع الإلكتروني نسختَين مختلفتَين، واحدة للولايات المتحدة الأمريكية وأخرى لكندا، وباللغتَين الفرنسية والإنجليزية للمحتوى الكندي.

إدارة النُسخ المتعددة اللغات من موقعك الإلكتروني

إذا كنت توفّر محتوًى متطابقًا بلغات متعددة على موقعك الإلكتروني، إليك بعض النصائح لمساعدة المستخدمين (ومحرّك بحث Google) في العثور على الصفحة الصحيحة:

استخدام عناوين URL مختلفة لنُسخ اللغات المختلفة

تنصح Google باستخدام عناوين URL مختلفة لكل نسخة ذات لغة مختلفة من الصفحة بدلاً من استخدام ملفات تعريف الارتباط أو إعدادات المتصفّح لضبط لغة المحتوى على الصفحة.

إذا كنت تستخدم عناوين URL مختلفة للغات مختلفة، استخدِم التعليقات التوضيحية لعلامات hreflang للمساعدة في الربط بين نتائج البحث من Google ونسخة الصفحة ذات اللغة الصحيحة.

إذا كنت تفضّل تغيير المحتوى ديناميكيًا أو تغيير مسار المستخدم استنادًا إلى إعدادات اللغة، تذكَّر أن محرّك البحث Google قد لا يتمكن من العثور على جميع النُسخ المختلفة والزحف إليها. ويعود السبب في ذلك إلى أنّ زاحف Googlebot ينطلق عادةً من الولايات المتحدة الأمريكية. إضافةً إلى ذلك، يرسل الزاحف طلبات HTTP بدون إعداد Accept-Language في عنوان الطلب.

إطلاع Google على نُسخ اللغات المختلفة من صفحاتك

يتيح محرّك بحث Google استخدام العديد من الطرق المختلفة لتصنيف اللغات أو المناطق المختلفة التي تتوفّر فيها الصفحة، بما في ذلك تعليقات hreflang التوضيحية وخرائط الموقع. وعليك وضع العلامات على صفحاتك بطريقة مناسبة.

التأكد من وضوح لغة الصفحة

يستخدم محرك البحث Google المحتوى المرئي من صفحتك لتحديد لغتها. وبالتالي، لا نستخدم أي معلومات لغة على مستوى الترميز، مثل سمات lang أو عنوان URL. يمكنك مساعدة محرّك بحث Google في تحديد اللغة بشكل صحيح من خلال استخدام لغة واحدة للمحتوى والتنقل في كل صفحة، ومن خلال تجنُّب إضافة الترجمات جنبًا إلى جنب.

في حال تمت ترجمة النص النموذجي فقط على صفحاتك مع الاحتفاظ بمعظم المحتوى بلغة واحدة (كما يحدث غالبًا في الصفحات التي تعرض محتوى من إنشاء المستخدمين)، يمكن أن يترك ذلك انطباعًا سيئًا لدى المستخدم إذا كان المحتوى نفسه يظهر عدة مرات في نتائج البحث بعدة لغات نموذجية.

استخدِم ملف robots.txt لمنع محركات البحث من الزحف إلى الصفحات المترجمة تلقائيًا على موقعك الإلكتروني. في بعض الأحيان، لا تقدّم الترجمات المبرمَجة معنى مفهومًا، وبالتالي قد يتم اعتبارها محتوى غير مرغوب فيه. والأهم من ذلك هو أن الترجمة السيئة أو الاصطناعية قد تعطي انطباعًا سيئًا عن موقعك الإلكتروني.

السماح للمستخدم بتبديل لغة الصفحة

إذا كانت لديك نُسخ متعددة لإحدى الصفحات:

  • يمكنك إضافة روابط تشعّبية تؤدي إلى نُسخ اللغات الأخرى من الصفحة. وبهذه الطريقة يمكن للمستخدمين النقر لاختيار نسخة من الصفحة بلغة مختلفة.
  • تجنَّب إعادة التوجيه التلقائية استنادًا إلى لغة المستخدم التي تتم ملاحظتها، لأنّ عمليات إعادة التوجيه هذه قد تمنع المستخدمين (ومحرّكات البحث) من عرض جميع الإصدارات التي يتوفّر بها موقعك الإلكتروني.

استخدام عناوين URL مكتوبة بلغات معيّنة

من الممكن استخدام الكلمات المترجَمة في عنوان URL أو استخدام اسم نطاق دولي (IDN)، إلا أنّه يجب التأكّد من استخدام ترميز UTF-8 في عنوان URL (وننصح باستخدام ترميز UTF-8 حيثما أمكن ذلك) مع الحرص على استخدام حروف الإلغاء في عناوين URL بشكل مناسب عند إنشاء روابط تؤدي إليها.

توجيه محتوى موقع إلكتروني لبلد محدد (الاستهداف الجغرافي)

يمكنك توجيه موقعك الإلكتروني أو أجزاء منه للمستخدمين في بلد محدّد يتحدث بلغة معيّنة. ويساهم ذلك في تحسين ترتيب صفحتك في البلد المستهدف ولكن على حساب النتائج في المناطق المحلية أو باللغات الأخرى.

لاستهداف موقعك الإلكتروني في مواقع جغرافية محدّدة على Google:

  • على مستوى الصفحة أو الموقع الإلكتروني: استخدِم عناوين URL خاصة بالمنطقة المحلية لموقعك الإلكتروني أو لصفحتك.
  • على مستوى الصفحة: استخدِم hreflang أو خرائط الموقع لإعلام محرّك البحث Google بالصفحات المناسبة لكل موقع جغرافي أو لغة.
  • على مستوى الموقع الإلكتروني: إذا كان موقعك الإلكتروني يشتمل على نطاق مستوى أعلى عام (مثل ‎.com أو ‎.org أو ‎.eu)، يجب تحديد اللغة المحلية المستهدفة لموقعك الإلكتروني باستخدام تقرير الاستهداف الدولي.

تذكَّر أنّ الاستهداف الجغرافي ليس علمًا دقيقًا، لذا من المهم الأخذ في الاعتبار المستخدمين الذين ينتقلون إلى الإصدار "غير الصحيح" من موقعك الإلكتروني. وإحدى الطرق المتاحة لتنفيذ ذلك هي من خلال عرض الروابط في جميع الصفحات كي يتمكّن المستخدمون من اختيار المنطقة و/أو اللغة التي يريدونها.

استخدام عناوين URL لمناطق محلية معيّنة

ننصحك باستخدام بنية عنوان URL تساهم في تسهيل استهداف موقعك الإلكتروني أو أجزاء منه لمناطق جغرافية مختلفة. ويوضّح الجدول التالي الخيارات المتاحة لك:

خيارات بنية عنوان URL
النطاق الخاص بالبلد

example.de

الإيجابيات:

  • استهداف جغرافي واضح
  • الموقع الجغرافي للخادم غير مرتبط بالمنطقة
  • إمكانية فصل المواقع الإلكترونية بسهولة

السلبيات:

  • باهظ الثمن (يمكن أن يكون محدود التوفّر)
  • يتطلب المزيد من البنية الأساسية
  • متطلبات صارمة لاستخدام أسماء النطاقات في المستوى الأعلى التي يتم ترميزها حسب البلد (ccTLD) (في بعض الأحيان)
  • إمكانية استهداف بلد واحد فقط
نطاقات فرعية تتضمن نطاقات عامة في المستوى الأعلى (gTLD)

de.example.com

الإيجابيات:

  • سهولة الإعداد
  • إمكانية استخدام الاستهداف الجغرافي في Search Console
  • السماح باختلاف مواقع الخوادم
  • إمكانية فصل المواقع الإلكترونية بسهولة

السلبيات:

  • قد لا يتمكن المستخدمون من التعرّف على الاستهداف الجغرافي من عنوان URL وحده (هل "de" تمثّل اللغة أم البلد؟)
أدلة فرعية تتضمّن نطاقات عامة في المستوى الأعلى (gTLDs)

example.com/de/

الإيجابيات:

  • سهولة الإعداد
  • إمكانية استخدام الاستهداف الجغرافي في Search Console
  • صيانة بسيطة (المضيف نفسه)

السلبيات:

  • احتمال عدم تمكّن المستخدمين من التعرّف على الاستهداف الجغرافي من عنوان URL فقط
  • موقع جغرافي واحد للخادم
  • صعوبة أكبر في فصل المواقع الإلكترونية
معلمات عنوان URL

site.com?loc=de

خيار غير مقترَح

السلبيات:

  • صعوبة التصنيف إلى قطاعات أو شرائح استنادًا إلى عنوان URL
  • احتمال عدم تمكّن المستخدمين من التعرّف على الاستهداف الجغرافي من عنوان URL فقط
  • تعذُّر الاستهداف الجغرافي في Search Console

كيف يمكن لمحرّك بحث Google تحديد منطقة محلية مستهدَفة؟

يعتمد محرّك بحث Google على عدد من الإشارات لتحديد أفضل جمهور مستهدف لإحدى الصفحات، وتشمل هذه الإشارات ما يلي:

  • لغة محلية مستهدفة يتم تحديدها باستخدام تقرير الاستهداف الدولي على Search Console: إذا كنت تستخدم نطاق مستوى أعلى عامًّا (gTLD) ومستضيفًا في بلد آخر، ننصحك بإعلامنا بالبلد الذي تريد أن يقترن به موقعك الإلكتروني عن طريق Search Console (إذا كنت تريد أن يستهدف موقعك الإلكتروني مناطق جغرافية محدّدة).
  • أسماء نطاقات المستوى الأعلى التي يتم ترميزها حسب البلد (ccTLDs) ترتبط هذه النطاقات ببلد محدّد (مثلاً، ‎.de لألمانيا، و‎.cn للصين)، وتوفّر بالتالي إشارة قوية للمستخدمين ومحرّكات البحث على حدّ سواء بأنّ موقعك الإلكتروني مخصّص صراحةً لبلد معيّن. تفرض بعض الدول قيودًا على مَن يمكنه استخدام أسماء نطاقات المستوى الأعلى التي يتم ترميزها حسب البلد (ccTLD)، لذا احرص على التحقق أولاً. نتعامل مع بعض نطاقات المستوى الأعلى التي يتم ترميزها حسب البلد (مثل ‎.tv و ‎.me) على أنّها نطاقات مستوى أعلى عامة، إذ تبيّن لنا أنّ المستخدمين ومالكي المواقع الإلكترونية غالبًا ما يرون هذه النطاقات أكثر عمومية من النطاقات التي تستهدف بلدانًا محددة. يمكنك الاطّلاع على قائمة Google لنطاقات المستوى الأعلى العامة.
  • عبارات hreflang، سواء كانت في العلامات أم العناوين أم خرائط الموقع
  • الموقع الجغرافي الذي يتواجد فيه الخادم (من خلال عنوان IP للخادم). غالبًا ما يكون الموقع الجغرافي الذي يتواجد فيه الخادم قريبًا من المستخدمين ويمكن أن يشكّل إشارة إلى الجمهور المستهدف لموقعك الإلكتروني. وتستخدم بعض المواقع الإلكترونية شبكات توصيل المحتوى الموزَّعة (CDN) أو تتم استضافتها في بلد ذي بنية أساسية أفضل لخادم الويب، وبالتالي لا يُعدّ الموقع الجغرافي الذي يتواجد فيه الخادم إشارةً دقيقةً إلى الجمهور المستهدف.
  • الإشارات الأخرى: يمكن أن تتضمّن الإشارات الأخرى إلى الجمهور المستهدف لموقعك الإلكتروني العناوين المحلية وأرقام الهاتف المدرَجة على الصفحات، أو استخدام اللغة والعملة المحليّتَين، أو الروابط من مواقع إلكترونية محلية أخرى، أو الإشارات من ملفّك التجاري (حيثما توفّر ذلك).

إجراءات لا ينفّذها محرّك بحث Google:

  • يزحف محرّك البحث Google إلى الويب من مواقع جغرافية مختلفة حول العالم. ولا نحاول تغيير مصدر الزاحف المستخدَم لموقع إلكتروني واحد للعثور على أي نُسخ مختلفة محتمَلة من الصفحة. لذا، احرص على إبلاغ Google صراحةً باللغة التي يعرضها موقعك الإلكتروني، وذلك باستخدام إحدى الطرق الموضّحة هنا (مثل إدخالات hreflang أو نطاقات المستوى الأعلى التي يتم ترميزها حسب البلد (ccTLD) أو الروابط الصريحة).
  • يتجاهل محرّك البحث Google العلامات الوصفية للمواقع الجغرافية (مثل geo.position أو distribution) أو سمات HTML للاستهداف الجغرافي.

التعامل مع الصفحات المكرّرة للمواقع الإلكترونية المتعددة اللغات/المناطق

إذا كنت تقدّم محتوًى مشابهًا أو مكرّرًا على عناوين URL مختلفة باللغة نفسها كجزء من موقع إلكتروني متعدّد المناطق (على سبيل المثال، إذا كان كل من example.de/ وexample.com/de/ يعرض محتوى مشابهًا باللغة الألمانية)، اختَر نسخة مفضّلة واستخدِم علامتَي rel="canonical" وhreflang للتأكد من عرض اللغة الصحيحة أو عنوان URL المحلّي الصحيح للمستخدمين الذين يجرون عمليات بحث.

نطاقات المستوى الأعلى العامة

نطاقات المستوى الأعلى العامة (gTLDs) هي نطاقات غير مقترنة بمواقع جغرافية محددة. وإذا كان موقعك الإلكتروني يستخدم نطاق مستوى أعلى عامًّا، مثل com. أو org. أو أي من النطاقات التالية، وكنت تريد استهداف مستخدمين في موقع جغرافي معيّن، حدِّد صراحةً بلدًا مستهدفًا باستخدام إحدى الطرق التي سبق توضيحها.

يتعامل محرّك بحث Google مع النطاقات التالية كنطاقات مستوى أعلى عامة (gTLDs) يمكن استهدافها جغرافيًا في Search Console:

  • نطاقات المستوى الأعلى العامة (gTLDs): ما لم يتم تسجيل نطاق مستوى أعلى باعتباره نطاق مستوى أعلى يتم ترميزه حسب البلد (ccTLD) في ICANN، سيتعامل محرّك البحث Google مع أي نطاق مستوى أعلى يتم تحليله من خلال المنطقة الجذرية لنظام أسماء نطاقات IANA باعتباره نطاق مستوى أعلى عامًّا (gTLD). أمثلة:
    • ‎.com
    • ‎.org
    • ‎.edu
    • ‎.gov
    • وغير ذلك الكثير...
  • نطاقات المستوى الأعلى العامة الخاصة بمنطقة محدّدة: مع العلم أنّ هذه النطاقات مرتبطة بمنطقة جغرافية، يتم التعامل معها في العموم على أنها نطاقات مستوى أعلى عامة (تمامًا مثل ‎.com أو ‎.org):
    • eu.
    • asia.
  • نطاقات المستوى الأعلى العامة التي يتم ترميزها حسب البلد (ccTLDs): يتعامل محرّك البحث Google مع بعض نطاقات المستوى الأعلى العامة التي يتم ترميزها حسب البلد (ccTLDs) (مثل ‎.tv و‎.me) على أنها نطاقات مستوى أعلى عامة، لأننا اكتشفنا أن المستخدمين ومالكي المواقع الإلكترونية يرون هذه النطاقات أكثر عمومية من النطاقات التي تستهدف بلدانًا محددة. في ما يلي قائمة بنطاقات المستوى الأعلى التي يتم ترميزها حسب البلد (هذه القائمة عرضة للتغيير).
    • ad.
    • as.
    • bz.
    • cc.
    • ‎.cd
    • ‎.co
    • ‎.dj
    • ‎.fm
    • ‎.io
    • ‎.la
    • ‎.me
    • ‎.ms
    • ‎.nu
    • ‎.sc
    • sr.
    • su.
    • tv.
    • tk.
    • ws.