آلية عمل "بحث Google" (للمبتدئين)

يجمع محرّك البحث Google معلومات من مصادر مختلفة، بما في ذلك:

  • صفحات الويب
  • المحتوى الذي يرسله المستخدمون، مثل المعلومات التي يسجّلونها في "نشاطي التجاري على Google" و"خرائط Google"
  • المسح الضوئي للكتب
  • قواعد البيانات المتاحة للجميع على الإنترنت
  • مصادر أخرى كثيرة

أما في هذه المقالة، فالتركيز هو على صفحات الويب. يتّبع محرّك البحث Google ثلاث خطوات أساسية لعرض نتائج من صفحات ويب:

الزحف

الخطوة الأولى هي التعرّف على الصفحات المنشورة على الويب. ليس هناك سجلّ مركزي يضم جميع صفحات الويب، لذا على محرّك البحث Google أن يبحث باستمرار عن صفحات جديدة وأن يضيفها إلى قائمة الصفحات المعروفة لديه. تكون بعض الصفحات معروفة، لأنّ محرّك البحث Google قد سبق أن زارها. ويكتشف محرّك البحث Google صفحات أخرى عندما يتّّبع رابطًا مضمّنًا في صفحات معروفة ومؤدّيًا إلى صفحات جديدة. وثمة صفحات أخرى يكتشفها محرّك البحث Google عندما يرسل مالك الموقع الإلكتروني قائمة الصفحات (ملف Sitemap) التي يريد أن يزحف إليها محرّك البحث. وإذا كنت تستخدم مضيف ويب مُدارًا، مثل Wix أو Blogger، قد يطلب هذا المضيف من محرّك البحث Google الزحف إلى أي صفحات تعدّلها أو أي صفحات جديدة تنشئها.

بعد أن يكتشف محرّك البحث Google عنوان URL للصفحة، يزور الصفحة أو يزحف إليها للتعرّف على مضمونها. يعرض محرّك البحث Google الصفحة ويحلّل المحتوى النصي وغير النصي ويحلّل التصميم المرئي العام لتحديد المكان المناسب لظهور الصفحة في نتائج البحث. وكلما تمكّن محرّك البحث Google من فهم موقعك الإلكتروني بشكل أفضل، زادت قدرتنا على المطابقة بين موقعك الإلكتروني والمستخدمين الذين يبحثون عن المحتوى الذي تنشره.

لتحسين زحف محرّك البحث Google إلى موقعك الإلكتروني:

  • تأكّد من إمكانية وصول محرّك البحث Google إلى صفحات موقعك الإلكتروني ومن أنها تظهر بشكل صحيح. يدخل محرّك البحث Google إلى الويب كمستخدم مجهول الهوية (مستخدم بدون كلمات مرور أو معلومات تعريفية). ويجب أيضًا أن يتمكن محرّك البحث Google من الاطّلاع على جميع الصور والعناصر الأخرى للصفحة كي يستطيع فهمها بشكل صحيح. يمكنك إجراء اختبار سريع من خلال كتابة عنوان URL الخاص بصفحتك في أداة فحص التوافق مع الأجهزة الجوّالة.
  • إذا أنشأت أو عدّلت صفحة واحدة، يمكنك إرسال عنوان URL فردي إلى Google. ولإبلاغ Google بالعديد من الصفحات الجديدة أو المعدّلة دُفعة واحدة، استخدِم ملف Sitemap.
  • إذا طلبت من محرّك البحث Google أن يزحف إلى صفحة واحدة فقط، ننصحك بجعلها صفحتك الرئيسية. وتُعدّ صفحتك الرئيسية أهم صفحة على موقعك الإلكتروني بالنسبة إلى محرّك البحث Google. ولحثّ محرّك البحث Google على الزحف إلى موقعك الإلكتروني بالكامل، احرص على أن تتضمّن صفحتك الرئيسية (وجميع الصفحات) نظامًا جيدًا للتنقّل في الموقع بحيث توفر روابط إلى جميع الأقسام والصفحات المهمة على موقعك الإلكتروني، وهذا من شأنه أن يساعد المستخدمين (ومحرّك البحث Google) على التنقّل بسهولة في موقعك الإلكتروني. بالنسبة إلى المواقع الإلكترونية الأصغر حجمًا (أقل من 1,000 صفحة)، يكفي إبلاغ محرّك البحث Google عن صفحتك الرئيسية، بشرط أن يتمكن من الوصول إلى جميع صفحاتك الأخرى باتّباع مسار من الروابط يبدأ من صفحتك الرئيسية.
  • يمكنك إضافة روابط مؤدية إلى صفحتك من صفحات أخرى يعرفها محرّك البحث Google. يُرجى العلم بأنّ محرّك البحث Google لن يتّبع الروابط المدرَجة في الإعلانات أو الروابط التي تدفع لها مقابلاً ماديًا في مواقع إلكترونية أخرى أو الروابط المدرَجة في التعليقات أو غيرها من الروابط التي لا تتّبع إرشادات مشرفي المواقع من Google.

الفهرسة

بعد أن يتم العثور على صفحة، يحاول محرّك البحث Google التعرّف على مضمونها. وهذه العملية تُسمّى الفهرسة. يحلّل محرّك البحث Google محتوى الصفحة ويفهرس الصور وملفات الفيديو المضمّنة في الصفحة ويحاول فهم مضمون الصفحة بأي أسلوب آخر. ويتم حفظ هذه المعلومات في فهرس Google، وهو قاعدة بيانات ضخمة مُخزّنة على عدد هائل من أجهزة الكمبيوتر.

لتحسين فهرسة صفحات موقعك الإلكتروني:

  • أنشِئ عناوين مختصرة ومفهومة للصفحات.
  • استخدِم عناوين للصفحات تعبّر بوضوح عن موضوعها.
  • استخدِم النص بدلاً من الصور للتعبير عن المحتوى. يستطيع محرّك البحث Google التعرّف على بعض الصور والفيديوهات، ولكنّه يفهم النصوص بشكل أفضل. وننصحك بإضافة تعليقات توضيحية على الأقل إلى الفيديوهات والصور، وذلك باستخدام نصوص بديلة وسمات أخرى حسبما تقتضي الحاجة.

عرض صفحات ويب (وتحديد ترتيبها) في نتائج البحث

عندما يكتب مستخدم عبارة بحث، يحاول محرّك البحث Google العثور على الإجابة الأكثر صلة ضمن فهرسه استنادًا إلى عدة عوامل. ويحاول محرّك البحث Google تحديد أفضل الإجابات ومراعاة عوامل أخرى من شأنها تحسين تجربة المستخدم لأقصى حد وتزويد المستخدم بالإجابات المناسبة، ومن هذه العوامل الموقع الجغرافي للمستخدم ولغته وجهازه (سواء كان كمبيوتر أم هاتفًا). على سبيل المثال، عند البحث عن "ورش إصلاح درّاجات"، ستختلف النتائج التي تظهر لمستخدم مقيم في دبي عن النتائج التي تظهر لمستخدم مقيم في بيروت. ولا تقبل Google تلقّي دفعات مالية مقابل وضع الموقع الإلكتروني في ترتيب أفضل في نتائج البحث، بل يتم تحديد ترتيبه آليًا.

لتحسين عرض موقعك الإلكتروني في نتائج البحث وتحسين ترتيبه فيها:

المزيد من التفاصيل الدقيقة حول آلية عمل "بحث Google"

هل تريد الاطّلاع على المزيد من المعلومات المتعمّقة حول آلية عمل "بحث Google"؟ اقرأ الدليل المتقدّم حول آلية عمل "بحث Google".