حقّقت شركة Eventbrite زيادة في عدد الزيارات بنسبة 100% باستخدام تجربة البحث عن الفعاليات على Google.

زيادة بنسبة 100% في معدّل النمو السنوي المعتاد للزيارات من "بحث Google" إلى صفحات بيانات الفعاليات وفق "إحصاءات Google"

التحدي

Eventbrite هي أكبر منصة تكنولوجية للفعاليات في العالم، حيث تدير الملايين من الفعاليات في أكثر من 180 بلدًا ومنطقة. بدأ فريق تحسين محركات البحث (SEO) لديهم في استخدام بيانات Event المنظَّمة على موقعهم الإلكتروني عام 2015 لتعزيز الظهور وقابلية الاكتشاف لفعاليات منشئي المحتوى. ومهّد لهم ذلك بشكل مثالي المشاركة في التجربة الجديدة من Google للبحث عن الفعاليات على الأجهزة الجوّالة عند إطلاقها في أيار (مايو) 2017. ويقول "ألين جيلو"، مدير المنتجات في Eventbrite، "لقد حقّقنا قدرًا كبيرًا من الرواج بفضل مجهودات فريق تحسين محركات البحث". ويضيف قائلاً، "في الوقت الذي بدأت فيه شركة Google الاستفادة من ترميز schema.org للفعاليات، لاحظنا أن الفعاليات تظهر في نتائج البحث بشكل مختلف. وزاد اهتمامنا في العمل مع Google على نحو أوثق لتحسين هذا الأمر".

الحل

تساعد تجربة البحث الجديدة، التي تستفيد من بيانات Event المنظَّمة، المستخدمين في العثور على الفعاليات باستخدام "بحث Google" والمنتجات الأخرى مثل "خرائط Google". بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما تتضمّن نتائج البحث المفصّلة ميزات تفاعلية متقدّمة، تسمح للمستخدمين باتخاذ إجراءات معيّنة (مثل عرض تفاصيل الفعالية) أثناء استخدام خدمة "بحث Google". على سبيل المثال، إذا بحث مستخدم عن "ندوات الشعر في جدة"، ستظهر له تجربة اكتشاف غامرة للفعالية في الأسواق التي ينشط فيها البحث عن الفعاليات المفصّلة.

التزم فريق تحسين محركات البحث التابع لمنصة Eventbrite بما ورد في مستندات الفعاليات المقدّمة من Google عند تطبيق بيانات Event المنظَّمة على نطاق أوسع على موقعهم الإلكتروني. وصرّح "جيلو" قائلاً "لم يستغرق التنفيذ العملي وقتًا طويلاً على الإطلاق" عند العمل باستخدام نموذج أساسي. ولم يدخِل الفريق سوى تعديلات بسيطة على البيانات المنظّمة بعد ذلك، واكتشف أن تجربة الفعاليات قابلة للتطوير بشكل كبير. والآن أصبح لأي فعالية يتم نشرها عبر Eventbrite ترميز بيانات منظَّمة، وسيتم عرض نتائج البحث المفصّلة للمستهلكين في الولايات المتحدة، ما يتيح لهم إمكانية التصفّح بسهولة أكبر والاطّلاع على الإجراءات التي يمكنهم اتخاذها. استخدمت Eventbrite أيضًا خدمة Search Console وأداة اختبار البيانات المنظَّمة لإزالة أي أخطاء في بيانات الترميز.

بعد إضافة المواقع الإلكترونية المقترَحة من Google للبيانات المنظَّمة، أجرى الفريق اختبارات على صفحات فعاليات مختلفة. وصرّح "جيلو" أنه "بفضل البيانات المنظَّمة، استطاع محرّك البحث Google أن يعرض تاريخ الفعالية، ومكانها، وغيرها من التفاصيل الأساسية لتمييز هذه المعلومات عن غيرها من نتائج البحث"، وأضاف قائلاً "في البداية، لم نكن على يقين بالمزايا التي سنحصل عليها."

النتيجة

مثال على فعالية في نتائج البحث

نظرًا لوجود العديد من مشاريع تحسين محركات البحث الحالية، من الصعب تحديد النتائج بدقة في ظل حركة الزيارات والإحالات الناجحة والمبيعات المتزايدة. ورغم ذلك، يعتقد القائمون على Eventbrite أن تجربة البحث عن الفعاليات في Google قد أثبتت فعاليتها. ويصف "جيلو" النتائج وصفًا دقيقًا قائلاً، "في الشهر التالي لتنفيذ تجربة البحث الجديدة، شهدنا زيادة بنسبة 100 في المائة تقريبًا في معدّل النمو السنوي المعتاد للزيارات من "بحث Google" إلى صفحات بيانات الفعاليات وفق "إحصاءات Google". وكانت تجربة البحث المفصّلة مفيدة بلا شك في توجيه حركة الزيارات وتحقيق المزيد من مبيعات التذاكر".

وأضاف "جيلو" قائلاً: "في غضون أسبوعين أو ثلاثة، بدأنا نشهد اختلافًا ملحوظًا في نتائج البحث عن الفعاليات على Google. وبالتأكيد تساعد تجربة "بحث Google" في جذب مزيد من الزوّار إلى صفحات الفعاليات. وعندما يُجري هؤلاء الزوّار إحالة ناجحة، يؤدّي ذلك إلى زيادة في مبيعات التذاكر لمنشئي الفعاليات".

ومن المتوقّع أن تواصل Eventbrite استخدام هذه السمة الوظيفية على جميع أنواع صفحات الاكتشاف الجديدة بعد تنفيذ بيانات Event المنظَّمة على صفحات الاكتشاف الأساسية. وصرّح "جيلو" قائلاً "نحن بالتأكيد نتطلّع إلى إضافة بيانات Event المنظَّمة على تلك الصفحات أيضًا، لأنّ تجربة "بحث Google" للفعاليات أثبتت أنها خطوة إيجابية بلا شك".