حقّقت شركة Jobrapido زيادةً تجاوزت الثلاثة أضعاف في عدد الزيارات الواردة من نتائج البحث المجانية باستخدام تجربة البحث عن وظائف على "بحث Google".

لمحة عن شركة Jobrapido

Jobrapido هو أحد محركات البحث عن الوظائف الرائدة عالميًّا، حيث يعرض ما يزيد عن 20 مليون إعلان وظيفة فريد شهريًّا ويضم أكثر من 80 مليون مستخدم مسجّل. ونظرًا لتوفّر محرك البحث هذا في 58 بلدًا، تتمثل رسالة Jobrapido في إحداث تغيير جذري في طريقة حصول الأفراد على وظائف.

سهولة الدمج

قررت شركة Jobrapido إجراء دمج مع تجربة البحث عن الوظائف على "بحث Google" لجذب المزيد من المتقدمين للوظائف المتحمسين: "ندرك أن البحث عن الوظائف أمر شاق، ولأننا شركة تكنولوجيا، علينا تحسين العملية بأفضل وسيلة ممكنة، مع تقليل المجهود المطلوب من الباحثين عن الوظائف إلى أدنى حد ممكن. لطالما كانت شركة Jobrapido من أوائل الشركات التي تطبّق أحدث خدمات Google بهدف تحسين تجربة المستخدم على الدوام" على حد قول "جان بيير راباث"، نائب رئيس قطاع المنتجات بشركة Jobrapido. ويضيف قائلاً: "في الواقع، كانت إضافة ترميز الوظائف أمرًا في غاية السهولة بالنسبة إلينا وأتاحت لنا فرصة الاستفادة إلى أقصى حد وبسرعة كبيرة من تجربة البحث عن الوظائف على خدمة "بحث Google"".

زيادة حركة الزيارات الدولية

شهدت شركة Jobrapido مقاييس وملاحظات إيجابية من المستخدمين الذين يبحثون عن الوظائف على موقعها الإلكتروني في عدة مناطق جغرافية. في جميع البلدان، زاد إجمالي عدد الزيارات الواردة من نتائج البحث المجانية للشركة بنسبة 182%، وشهد الموقع الإلكتروني زيادة بنسبة 395% في عمليات تسجيل المستخدمين الجدد من خلال الزيارات الواردة من نتائج البحث المجانية منذ إطلاق تجربة البحث عن الوظائف الجديدة على "بحث Google". ولاحظت شركة Jobrapido انخفاضًا في معدّل ارتداد المستخدمين بنسبة 35%، ما يعني أن تجربة المستخدم أصبحت أكثر جودة أيضًا.

182%

زيادة في عدد الزيارات الواردة من نتائج البحث المجانية

395%

زيادة في عمليات تسجيل المستخدمين الجدد من خلال الزيارات الواردة من نتائج البحث المجانية منذ إطلاق التجربة الجديدة للبحث عن وظائف على "بحث Google"

35%

نسبة الانخفاض في معدّل الارتداد لزوّار صفحات الوظائف على Google

وأضاف "راباث" قائلاً: "أثبت الدمج مع تجربة البحث عن الوظائف على "بحث Google" أنّه وسيلة رائعة بالنسبة إلينا لزيادة حركة الزيارات الدولية بسهولة. وهذه ليست سوى البداية، ونتطلّع إلى طرح ميزة البحث هذه في أسواق أخرى".