حقّقت شركة Rakuten زيادة في الوقت المستغرَق في الموقع بمقدار مرة ونصف باستخدام تجربة البحث عن وصفات الطعام على Google.

زيادة في عدد الزيارات من محركات البحث بمقدار 2.7 مرّة

زيادة في مدّة الجلسة بمقدار مرّة ونصف

التحدي

شركة Rakuten هي من أكبر شركات تكنولوجيا المعلومات في اليابان، تقدّم ما يزيد عن 70 خدمة تشمل التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية وبرامج الولاء. ويسمح Rakuten Recipe لطهاة المنازل بمشاركة ونشر وصفات وقوائم طعامهم على موقع إلكتروني وعلى تطبيق وعلى "مساعد Google". أُطلقت المنصّة عام 2010، وهي تضمّ ما يزيد عن 14 مليون مستخدم نشط شهريًا يستفيدون من نحو 1.5 مليون وصفة وقائمة طعام. وصرح "يوكي أوشيدا" مدير مجموعة Rakuten Recipe قائلاً "نحاول تقديم تجربة مميزة للمستخدم، بالإضافة إلى إضفاء مظاهر البهجة والحماس أثناء الطهي من خلال التعلُّم من الآخرين".

بدأت Rakuten Recipe في استخدام بيانات Recipe المنظَّمة عام 2012. وبعد مرور سنتين، توسّعت المنصة في عدد فئات البيانات المنظَّمة المتاحة عليها لكي تعرض للمستخدمين وصفات الطعام التي تحظى باهتمامهم على وجه التحديد. وبدأ التعاون مع خدمة "بحث Google" عام 2017 بغية تحقيق مزيد من الاستخدام الأمثل للبيانات المنظّمة.

الحل

كانت إحدى الطرق التي تحقّقت بها شركة Rakuten من كفاءة تجربة البحث الجديدة هي استخدام خدمة Search Console. ونفّذت الشركة البيانات المنظّمة بسهولة من خلال نظام إدارة المحتوى الخاص بها (CMS) في غضون أسبوعين. وكانت Rakuten تستخدم تقنية Accelerated Mobile Pages (AMP) من قبل عندما بدأت في استخدام التقرير، والذي يساعد في إصلاح الأخطاء الموجودة في أي نتائج منسَّقة. كما يوضّح التقرير المواضع التي يمكنك فيها تقديم المزيد من المعلومات لتحقيق استفادة أكبر من منصة النتائج المنسَّقة في Google. وأضاف "أوشيدا" قائلاً "في اليوم نفسه الذي صدر فيه تقرير "البطاقات التفاعلية"، اخترنا أيضًا إتاحة جميع وصفات الطعام التي نملكها كاملة فور إصدارها".

وساعدت أداة اختبار البيانات المنظَّمة أيضًا على التحقّق من صحة الرموز وإزالة أي أخطاء في بيانات الترميز. وأوضح "أوشيدا" قائلاً "تُعدّ "أداة اختبار البيانات المنظَّمة" منتجًا مفيدًا جدًا بالنسبة إلينا، لا سيما إذا كانت هناك أخطاء متعلقة بترميز SD على صفحات AMP، حيث سترسِل الأداة رسالة إلكترونية إلينا تلقائيًا في حال حدوث أي مشكلة".

النتيجة

شهدت الشركة العملاقة في مجال تقنية المعلومات أداءً أفضل باستخدام بياناتها المنظّمة في "بحث Google". وارتفع عدد الزيارات لجميع صفحات Rakuten Recipe من محركات البحث بمقدار 2.7 مرة، وأصبح متوسط مدة الجلسة الآن أطول بمعدل مرة ونصف من ذي قبل. حيث تساعد هذه التحسينات المستخدمين في "العثور على المزيد من وصفات الطعام التي تهمهم وقضاء وقت أطول في الاستمتاع بالوصفات التي نقدّمها وطهيها"، على حد قول "أوشيدا".

وفي محاولة للتطلع إلى المستقبل، تفكر شركة Rakuten في توسيع قدراتها لمطابقة وصفات الطعام مع اهتمامات المستخدمين، ليس من خلال البحث فحسب، بل وأيضًا عن طريق الإرشاد الصوتي. وأضاف "أوشيدا" قائلاً "نهدف إلى تقديم تجربة استخدام سلسة على جميع الأجهزة والتطبيقات مع استمرار حصول المستخدمين على المتعة والدافع للبحث عن وصفات طعام رائعة وطهيها".