بدء الاستخدام

ما أهم ثلاثة أمور يجب معرفتها عند إنشاء موقع ويب لأجهزة الجوال؟

1- تسهيل إمكانية تصفُّح العملاء للموقع الإلكتروني

ساعِد زائري موقعك الإلكتروني على تحقيق أهدافهم، فهم ربما يريدون الاستمتاع بما تقدمه من محتوى عبر مشاركات مدونتك أو الحصول على عنوان مطعمك أو الاطّلاع على الآراء عن منتجاتك. يوضح "أبهي داهر" نائب الرئيس العالمي لشركة Walgreens ورئيس قسم تكنولوجيا التجارة الإلكترونية الأمر قائلاً: "نهدف في كل ما نفعله على الجوّال إلى تسهيل سبل الحياة على العملاء".

صمِّم موقعك الإلكتروني للمساعدة في تسهيل زيارة عميلك إليه وإكمال المَهمة.

عليك تلخيص الخطوات المحتمَلة طوال تجربة العملاء لضمان سهولة استكمال الخطوات على الجهاز الجوّال. وحاول تبسيط التجربة وتقليل عدد عمليات التفاعل التي تواجه المستخدم. ففي هذا المثال: (1) ينقر العميل على موقع ويب بعد البحث عن مصابيح ليشتريها، (2) يتصفح مجموعات من المصابيح، (3) يشتري المصباح المراد.

2- قياس فعالية موقع الويب حسب مدى سهولة إتمام عملاء الجوال للمهام

يتطلب إنشاء موقع ويب للجوال ترتيب الألويات، ويمكنك البدء في ذلك عن طريق تحديد المهام الأكثر أهمية والأكثر شيوعًا بالنسبة إلى عملائك على الجوّال. فامتلاك المقدرة على تسهيل هذه المهام أمر مهم جدًا، لذلك يعتمد مقياس مدى كفاءة موقعك على الجوّال على مدى سهولة تحقيق العملاء لأهدافهم. وهناك طرق تتيح مساهمة تصميم موقعك في زيادة سهولة الاستخدام أيضًا. عليك التركيز على التناسق في واجهة الموقع وتقديم تجربة موحَّدة على جميع الأنظمة الأساسية.

يذكر موقع MediaPost أنّ "المتسوقين على الأجهزة الجوّالة يضعون سهولة الاستخدام في المقدمة عند الحديث عن مواقع التسوق على الأجهزة الجوّالة، حيث ذكر 48‏% من المستجيبين أنها الصفة الأكثر أهمية في الموقع الإلكتروني المتوافق مع الأجهزة الجوّالة الذي يزورونه".

3- اختيار نموذج أو مظهر أو تصميم للموقع الإلكتروني متوافق مع جميع الأجهزة (مثل استخدام "تصميم الويب السريع الاستجابة")

يُقصد بتصميم الويب السريع الاستجابة أنّ الصفحة تستخدم عنوان URL نفسه والرمز نفسه سواء كان المستخدم على جهاز كمبيوتر سطح المكتب أو جهاز لوحي أو هاتف جوّال، ويتم فقط "تكييف" أو "استجابة" العرض وفقًا لحجم الشاشة. يقترح محرِّك البحث Google استخدام تصميم الويب السريع الاستجابة بدلاً من أنماط التصميم الأخرى. ومن بين فوائد تصميم الويب السريع الاستجابة أنك تحتفظ بإصدار واحد فقط من موقعك الإلكتروني بدلاً من إصدارين. وبذلك لن تحتاج إلى الاحتفاظ بالموقع الإلكتروني بإصدار سطح المكتب على www.example.com والاحتفاظ بإصدار الجوّال على m.example.com، بل ستحتفظ بموقع واحد فقط مثل www.example.com لزائري موقعك الإلكتروني على أجهزة سطح المكتب والأجهزة الجوّالة.

يعمل الموقع السريع الاستجابة على تعديل العرض حسب الأحجام المتنوعة للشاشة مع استخدام عنوان URL نفسه والرمز نفسه. نجد أن جميع الأجهزة الثلاثة أعلاه تستخدم www.example.com (بدلاً من صفحة الجوّال على m.example.com وصفحة الجهاز اللوحي على t.example.com).

"مكّن استخدام تصميم الويب السريع الاستجابة شركة Baines & Ernst من تحسين التجربة التي يقدِّمها موقعها الإلكتروني على مختلف أحجام الشاشات بدون إنشاء عدة مواقع إلكترونية. وقد لاحظ مسؤولو الشركة ارتفاع عدد الصفحات التي تصفَّحها الزائرون على موقع الشركة بنسبة 11‏% في الزيارة الواحدة كما ارتفع عدد الإحالات الناجحة عبر الأجهزة الجوّالة بنسبة 51‏%".

تحدث الإحالات الناجحة عندما ينفذ العميل الإجراء المراد مثل شراء منتجات أو الاتصال بالنشاط التجاري أو الاشتراك في النشرة الإخبارية.

للحصول على المزيد من التفاصيل عن تنفيذ تصميم الويب السريع الاستجابة، راجع أساسيات الويب. وإذا أردت الموازنة بين إيجابيات وسلبيات عمليات التنفيذ المختلفة للمواقع الإلكترونية للجوّال وللجهاز اللوحي ولأجهزة سطح المكتب، اقرأ إنشاء مواقع إلكترونية للمستهلكين ذوي الشاشات المتعددة.

ما أهمّ ثلاثة أخطاء ينبغي على المبتدئين تجنُّبها؟

الخطأ الأول - عدم مراعاة عملاء الجوّال

لا تنسَ الفائدة التي يمكن أن تقدِّمها المواقع الإلكترونية الجيدة المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة، حيث تساعد الزائرين على إتمام مهامهم، سواء كانت قراءة مقالة شيقة أو البحث عن موقع متجرك. لذا لا تقع في فخ التركيز على إنشاء موقع بتنسيق يناسب الجوّال ولا يوفِّر الوظائف الكاملة. وبدلاً من ذلك، احرص على إنشاء موقع إلكتروني متوافق مع الجوّال (موقع يحقق الفائدة الحقيقية لعملاء الجوّال ويحسّن لهم المهام الأكثر شيوعًا).

الخطأ الثاني - تنفيذ الموقع الإلكتروني المتوافق مع الأجهزة الجوّالة على نطاق أو نطاق فرعي أو دليل فرعي مختلف عن الموقع الإلكتروني المتوافق مع أجهزة سطح المكتب.

على الرغم من أن العديد من تصميمات المواقع الإلكترونية المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة تتوافق مع محرِّك البحث Google، إلّا أن إنشاء عناوين URL منفصلة للجوّال يزيد بشكل كبير قدر العمل اللازم لصيانة موقعك الإلكتروني وتعديله فضلاً عن أنه يُقدِّم مصادر ممكنة للمشاكل الفنية. لذا يمكنك عادةً تبسيط الأمور إلى حدٍّ كبير باستخدام تصميم الويب السريع الاستجابة وعرض الموقع على سطح المكتب والجوّال على عنوان URL ذاته، حيث إنّ تصميم الويب السريع الاستجابة هو التصميم الذي يقترحه محرِّك البحث Google.

الخطأ الثالث - العمل في معزل بدلاً من الاستلهام من الآخرين

اطلع على مواقع الويب الأخرى في منطقتك أو للمنافسين لاستلهام الأفكار والتعرف على أفضل الممارسات. فإذا لم تكن الأول في مجالك ممن لديه موقع ويب للجوال، إلا أن لديك ميزة إمكانية التعلم ممن سبقوك. يزخر بالأفكار كل من موقع Mobile Playbook وصفحة قصص نجاح الشاشات المتعددة من Google.