البدء

ما أهم ثلاثة أمور يجب معرفتها عند إنشاء موقع ويب متوافق مع الأجهزة الجوالة؟

1- تسهيل إمكانية تصفح العملاء لموقع الويب.

ساعد زائري موقعك على الويب على تحقيق أهدافهم، فهم ربما يريدون الاستمتاع بما تقدمه من محتوى عبر مشاركات مدونتك أو الحصول على عنوان مطعمك أو الاطلاع على الآراء عن منتجاتك. يوضح أبهي داهر نائب الرئيس العالمي لشركة Walgreens ورئيس قسم تكنولوجيا التجارة الإلكترونية الأمر قائلاً: "نهدف في كل ما نفعله على الجوال إلى تسهيل سبل الحياة على العملاء."

صمِّم موقعك الإلكتروني بشكل عملي يساعد العملاء على إتمام المهام الأكثر شيوعًا بسهولة، بحيث يغطي جميع المراحل من بدء تفكيرهم في إنجاز مهمّة ما وزيارتهم موقعك الإلكتروني وإكمالها بنجاح.

حدّد الخطوات المُحتمَلة الممكن أن يتّخذها العملاء على موقعك الإلكتروني، وذلك لضمان إمكانية إنجاز هذه الخطوات بسهولة على الجهاز الجوّال أيضًا. حاوِل تبسيط هذه التجربة وتقليل تفاعلات المستخدمين. وفي هذا المثال: (1) ينقر العميل على موقع ويب بحثًا عن مصباح يشتريه، (2) يطّلع على مجموعة من المصابيح، (3) يشتري المصباح المُراد.

2- قياس فعالية موقع الويب حسب مدى سهولة إتمام العملاء للمهام الشائعة على الأجهزة الجوّالة.

يجب تحديد الأولويات من أجل إنشاء موقع ويب متوافق مع الأجهزة الجوالة. عليك أوّلًا تحديد المهام الأهمّ والأكثر شيوعًا بالنسبة إلى عملائك الذين يستخدمون الأجهزة الجوالة. ومن المهمّ جدًّا توفير إمكانية إنجاز هذه المهام بسهولة. لذلك، يتم قياس فعالية موقعك المتوافق مع الأجهزة الجوالة بالاستناد إلى مدى سهولة تحقيق العملاء لأهدافهم. ويمكن أيضًا للتصميم الذي تختاره أن يساهم في تسهيل عملية استخدام موقعك. ما عليك سوى توفير واجهة متناسقة للموقع وتقديم تجربة موحَّدة على كافّة الأنظمة الأساسية.

تشير دراسة على موقع MediaPost أنّ "سهولة الاستخدام تأتي في مقدّمة الأولويات لدى مستخدمي مواقع التسوّق على الأجهزة الجوّالة، حيث أكّد 48% من المشاركين في الدراسة أنّ سهولة الاستخدام هي الميزة الأكثر أهمية التي يبحثون عنها في مواقع الويب المتوافقة مع الأجهزة الجوالة".

3- اختيار نموذج أو مظهر أو تصميم للموقع الإلكتروني يكون متوافقًا مع جميع الأجهزة (مثل استخدام "تصميم الويب السريع الاستجابة")

المقصود من "تصميم الويب السريع الاستجابة" أو (RWD) أن الصفحة تستخدم عنوان URL نفسه والرموز نفسها سواء كان جهاز المُستخدِم هو جهاز كمبيوتر سطح المكتب أو جهاز لوحي أو هاتف جوال - ويتم فقط تهيئة المحتوى المعروض أو تغييره للتوافق مع حجم الشاشة. وتوصي Google باستخدام هذا التصميم بدلاً من أنماط التصميم الأخرى. وباستخدام "تصميم الويب السريع الاستجابة"، يكفي الاحتفاظ بإصدار واحد فقط من موقعك بدلاً من إصدارين (أي أنك لن تحتاج إلى الاحتفاظ بموقع الويب لسطح المكتب على www.example.com وبإصدار الجهاز الجوال على m.example.com - بل ستحتفظ بموقع واحد فقط مثل www.example.com للزائرين على أجهزة سطح المكتب والأجهزة الجوالة معًا).

يعمل موقع الويب المتجاوب على تهيئة المحتوى المعروض حسب الأحجام المتنوعة للشاشة باستخدام نفس عنوان URL ونفس الرمز. على سبيل المثال، إنّ الأجهزة الثلاثة أعلاه تستخدم www.example.com (بدلاً من صفحة الجوال على m.example.com وصفحة الجهاز اللوحي على t.example.com وما إلى ذلك).

"سمح "تصميم الويب السريع الاستجابة" لشركة Baines & Ernst أن تحسّن التجربة التي يقدمها موقعها على مختلف أحجام الشاشات بدون إنشاء عدة مواقع ويب. ولاحظت الشركة ارتفاع عدد الصفحات التي تصفَّحها الزائرون على موقعها بنسبة 11% في الزيارة الواحدة، كما شهدت ارتفاع عدد الإحالات الناجحة عبر جهاز جوّال بنسبة 51%".

وتتمّ "الإحالات الناجحة" عندما ينفّذ العميل الإجراء المُراد مثل شراء منتجات أو الاتصال بالنشاط التجاري أو الاشتراك في النشرة الإخبارية.

للمزيد من التفاصيل حول كيفية تطبيق "تصميم الويب السريع الاستجابة"، يُرجى مراجعة محتوى مطوري البرامج في أساسيات الويب. إذا أردت الموازنة بين إيجابيات وسلبيات تطبيق "تصميم الويب السريع الاستجابة" على مواقع الويب المختلفة للجهاز الجوال وللجهاز اللوحي ولسطح المكتب، اقرأ إنشاء موقع الويب لعملاء الشاشات المتعددة.

ما أهم ثلاثة أخطاء يجب على المبتدئين تجنبها؟

الخطأ الأول - عدم الاهتمام بعملائك على الأجهزة الجوّالة

يجب على مواقع الويب المتوافقة على الأجهزة الجوالة أن تكون على مستوىً معيّن من الجودة حتّى تساعد الزائرين على إتمام مهامهم، سواء أرادوا قراءة مقالة شيقة أو البحث عن مكان متجرك. لذا، عليك ألّا تقع في فخ التركيز على إنشاء موقع بتنسيق يناسب الأجهزة الجوالة فقط (موقع ذي مظهر جميل على الجهاز الجوال) لأن ذلك قد يشغلك عن تزويد الموقع بالوظائف المفيدة. بدلاً من ذلك، عليك إنشاء موقع متوافق مع الأجهزة الجوالة (موقع يفيد العملاء على الأجهزة الجوّالة حقّ إفادة ويسهّل عليهم عمليّة إتمام المهام الأكثر شيوعًا).

الخطأ الثاني - تطبيق موقع الويب المتوافق مع الأجهزة الجوّالة على نطاق أو نطاق فرعي أو دليل فرعي مختلف عن موقع الويب لسطح المكتب.

على الرغم من أن العديد من تصاميم المواقع المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة تتوافق مع Google، يتطلّب إنشاء عناوين URL منفصلة للأجهزة الجوالة بذل الكثير من الجهد للتمكّن من صيانة الموقع وتحديثه. إضافةً إلى ذلك، تزداد إمكانية حصول مشاكل تقنية في هذا النوع من المواقع. لذا، يمكنك أن توفّر على نفسك الكثير من العناء باستخدام تصميم الويب السريع الاستجابة (RWD) وعرض الموقع على سطح المكتب والجهاز الجوال باستخدام عنوان URL ذاته؛ إنّ "تصميم الويب السريع الاستجابة" هو التصميم الذي توصي به Google.

الخطأ الثالث - عدم الاطّلاع على أعمال الآخرين لاستلهام الأفكار

اطّلع على مواقع الويب الأخرى في مجال عملك أو على أعمال منافسيك لاستلهام الأفكار والتعرف على أفضل الممارسات. وإذا لم تكن سبّاقًا في إنشاء موقع ويب متوافق مع الأجهزة الجوالة في مجال عملك، يمكنك الاستفادة من تجربة من سبقوك. يمكنك أيضًا الاطّلاع على عدد كبير من الأفكار على الموقع الإلكتروني The Mobile Playbook وعلىقصص النجاح التي رصدتها Google عن المؤسسات التي توفّر خدماتها لأجهزة مختلفة ذات شاشات متعددة.

ما الجوانب الهامة التي يجب التفكير بها عند العمل مع مطور البرامج؟

اتّبع الخطوات التالية لضمان تحقيق نتيجة جيدة عند العمل مع مطوّر برامج لإنشاء موقع ويب متوافق مع الجوّال.

1- طلب رؤية التوصيات الشخصية لمطور البرامج وقائمة مواقع الويب المتوافقة مع الأجهزة الجوالة التي أنشأها.

تأكّد من أن مطور البرامج يملك خبرة في مجال تصميم الويب السريع الاستجابة (RWD). وإذا كان لديك موقع ويب لسطح المكتب فقط، فاسأل إذا ما سبق لمطور البرامج تحويل موقع سطح الكتب إلى موقع سريع الاستجابة. واطّلع على المواقع الأخرى التي أنشأها، وتحدَّث إلى الأشخاص الذين يوصون به والعملاء السابقين لمعرفة آرائهم تجاهه. كما يمكنك استخدام أدوات مثل PageSpeed Insights من Google للاطّلاع على ملف أعمال مطور البرامج. وتُبرز هذه الأداة العوامل التي تؤثّر سلبًا على سرعة الصفحة أو سهولة استخدامها.

يؤدي الالتزام بالإرشادات الواردة في صفحة أساسيات الويب إلى اجتياز اختبار PageSpeed Insights للأجهزة الجوالة من حيث السرعة وتجربة المُستخدِم.

2- التأكد من أن مطوّر البرامج يعي احتياجات عملائك على الأجهزة الجوّالة

يجب إطلاع مطوّر البرامج على طبيعة نشاطك التجاري وتحديد المهام الأكثر شيوعًا التي تريد تحسينها على موقع الويب المتوافق مع الأجهزة الجوالة. وتأكّد من تطوير موقع ويب يوفر الوظائف التي يحتاج إليها العملاء على الأجهزة الجوّالة.

3- الطلب من متطور البرامج إيلاء أهميّة خاصّة للسرعة.

يجب ألّا ينتظر العملاء وقتًا طويلاً حتى تظهر صفحاتك على المتصفح. لذا، عليك التأكد من إلمام مطور البرامج بـ PageSpeed Insights (الأداة المذكورة أعلاه) وبالتقنيات التي تساعد على تحميل الصفحات بسرعة أكبر. ويمكن أن ينصّ العقد مع مطوّر البرامج على "عرض" صفحاتك بنفس سرعة عرض صفحات منافسيك وفق WebPagetest. وإذا تعذّر ذلك، يمكنك طلب الالتزام بتحقيق نتيجة في PageSpeed Insights تحمل علامة اختيار خضراء. وذلك يعني عدم وجود مشاكل تحمل علامة "ينبغي إصلاحها". (إذا لم تحصل الصفحات على علامة الاختيار الخضراء، يعود الأمر لك ولمطور البرامج للموازنة بين تكاليف إصلاح المشكلة والفوائد الناتجة عن إصلاحها.) يمكن الاطّلاع على مزيد من المعلومات حول سرعة صفحات الجوال في الفيديو "الإصلاحات السريعة في أداء مواقع الويب المتوافقة مع الأجهزة الجوالة".

4- تثبيت مطور البرامج لبرامج تحليل بيانات الإنترنت

عليك تثبيت برامج تحليل بيانات الإنترنت مثل إحصاءات Google للتمكّن من تجميع المعلومات المتعلقة بأداء موقعك.

5- التأكد من إلمامك أنت ومطور البرامج بإرشادات مشرفي المواقع من Google

تتضمن الإرشادات معلومات عن آلية بحث Google عن محتوى موقعك ومعالجته وإعطائه ترتيبًا.

6- التأكد من أنّ العقد ينصّ على تحسين موقع الويب المتوافق مع الأجهزة الجوالة بعد عملية الإطلاق الأولية

ستجمع على الأرجح تعليقات من العملاء وبيانات من برامج تحليل بيانات الإنترنت وستأخذها بالاعتبار لتحسين موقعك.

ننصحك بالاطّلاع على قائمة Google AdWords لمورّدي الجوال والشاشات المتعددة الموصى بهم. لمزيد من المعلومات عن آلية عرض محتوى مواقع الويب المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة، يمكنك الاطّلاع على مستنداتنا حول تحسين محركات البحث على الأجهزة الجوّالة.

إرسال تعليقات حول...