نظرة عامة

يمكنك إنشاء تطبيقات Google Chat التي تنقل خدماتك ومواردك إلى Google Chat مباشرةً، ما يتيح للمستخدمين الحصول على المعلومات واتّخاذ الإجراءات اللازمة بدون مغادرة المحادثة.

يدعم Google Chat التعاون بين أعضاء الفريق من خلال توفير ما يلي:

  • الرسائل المباشرة بين المستخدمين
  • سلاسل المحادثات داخل المساحات
  • مساحات Chat تتيح لك تخصيص مساحة مناقشة لكل مشروع أو لكل فريق أو أي أساس آخر
  • تطبيقات Chat التي يمكنها المشاركة في المساحات أو الردّ على الرسائل المباشرة

الرسائل والمساحات

تحدث التفاعلات بين تطبيقَي Google Chat وChat باستخدام الرسائل في سياق مساحات معيّنة. على سبيل المثال، يمكن لتطبيق Chat إرسال رسالة نصية (نوع من الرسائل) إلى مساحة Chat محدَّدة.

وتشمل الرسائل التفاعلات مع تطبيقات Chat أو الرسائل النصية أو البطاقات، بينما تتضمّن المساحات غرف محادثة ورسائل مباشرة.

يوضِّح المخطّط السابق الأنواع المختلفة من التفاعلات والسياقات المتاحة للرسائل والمساحات:

  • تتّبع الرسائل بين Google Chat وتطبيق Chat تنسيق رسالة محدّد، حيث تتكوّن كل رسالة من عنصر JSON تحدد مكوّناته رقم تعريف المستخدم ونمطه ومحتواه والجوانب الأخرى للرسالة. يمكن لتطبيقات Chat إرسال الأنواع التالية من الرسائل:

    • تحتوي الرسائل النصية على محتوى نص عادي بتنسيق نصي محدود.
    • تحدّد رسائل البطاقات تنسيق البطاقات ومحتواها وسلوكها التي سيتم عرضها في مساحة. على سبيل المثال، يمكن أن تتضمن رسالة البطاقة زرًا مع رابط يفتح مربع حوار لجمع المعلومات من المستخدم.


      يمكنك تصميم البطاقات ومعاينتها باستخدام أداة إنشاء البطاقات.

      فتح أداة إنشاء البطاقات

  • في Google Chat، يمكن أن تحتوي المساحات على السياقات التالية:

    • يمكن لعدة مستخدمين رؤية مساحة اسمها أو مساحة المجموعة.
    • تظهر الرسالة المباشرة للمستخدم فقط في تلك المساحة.

حالات الاستخدام

إنّ إضافة تطبيقات Chat إلى منصة حوارية مثل Chat تتيح للمستخدمين طرح الأسئلة وطرح الأوامر بدون تغيير السياق. وفي الخلفية، يمكن لتطبيق Chat الوصول إلى الأنظمة الأخرى ليكون وسيطًا لهذه الأنظمة.

هذه القدرة على توفير الوصول إلى مجموعة واسعة من الموارد والأدوات مع الحفاظ على تجربة معرفية موحَّدة، يمكن أن توفر إطار عمل للعديد من أنواع التطبيقات، بما في ذلك ما يلي:

  • إدارة سير العمل
  • عملية الإعداد والضبط
  • إنشاء الطلبات
  • بحث
  • جمع البيانات

تشمل بعض الأمثلة على الإجراءات التي قد تطلب من تطبيق Chat تنفيذها من داخل "مساحة Chat" ما يلي:

  • البحث عن معلومات: يمكن لتطبيق Chat استرداد المعلومات استنادًا إلى طلبات البحث النصية المنظَّمة أو المجانية التي أدخلها المستخدم.
  • تذاكر الملفات: يمكن لتطبيق Chat إنشاء تقارير الحوادث أو العناصر الأخرى، باستخدام المعلومات التي يقدّمها المستخدم.
  • تنسيق الجهود: يمكن لتطبيق Chat تحسين طريقة تفاعل أعضاء الفريق مع بعضهم البعض، مثل توفير "ذاكرة الفريق" أو جدولة الموارد.

إنشاء تطبيقات في Chat

يوضّح هذا القسم بعض أنواع تطبيقات Chat التي يمكنك إنشاؤها.

عليك إنشاء مشروع منفصل على Google Cloud في وحدة التحكّم Google Cloud لكل تطبيق في Chat تنشئه. لنشر تطبيق Chat ومشاركته مع مستخدمي Google Chat الآخرين، عليك نشره وإدراجه في Google Workspace Marketplace. لمعرفة التفاصيل، يُرجى الاطّلاع على مقالة إنشاء عمليات نشر لتطبيق Chat وإدارتها.

تطبيقات Chat التفاعلية

يتيح العديد من تطبيقات Chat للمستخدمين مراسلة المستخدمين والتفاعل مع تطبيق Chat مباشرةً. يمكن لتطبيقات Chat التفاعلية تنفيذ أيّ من الإجراءات التالية:

للتفاعل مع المستخدمين، يجب أن يتمكّن تطبيق Chat من تلقّي أحداث التفاعل والاستجابة لها. لإنشاء تطبيق Chat تفاعلي، يمكنك الاطّلاع على مقالة تلقّي أحداث التفاعل مع تطبيق Google Chat والردّ عليها.

تطبيقات Chat غير التفاعلية

يمكن أيضًا أن تكون تطبيقات Google Chat غير تفاعلية للمستخدمين حيث لا يمكن للمستخدمين التفاعل مباشرةً مع تطبيق Chat، ولكن تطبيق Chat يستدعي Google Chat API مباشرةً. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء تطبيق في Chat يرسل رسالة في مساحة ما ولكن لا يستطيع المستخدمون الرد على تطبيق Chat. ويكون هذا النوع من بنية تطبيقات Chat مفيدًا في حالات مثل إعداد تقارير المنبّهات. لمزيد من المعلومات، راجِع نظرة عامة على Google Chat API.

تطبيقات Chat المستندة إلى الأحداث

يمكن لتطبيق Chat الاشتراك في الأحداث المتعلّقة بموارد Chat باستخدام Google Workspace Events API. يتيح الاشتراك لتطبيق Chat تلقّي معلومات حول الأحداث التي تمثّل التغييرات في مورد Google Workspace تم الاشتراك فيه. على سبيل المثال، يمكن لتطبيق Chat الردّ على التغييرات التي تطرأ على مساحة اشترك فيها تطبيق Chat، مثل إرسال رسالة ترحيب إلى الأعضاء الجدد الذين تتم إضافتهم إلى المساحة. لمزيد من المعلومات، راجِع مقالة الاشتراك في أحداث Google Chat.

اختيار بنية تطبيق Chat

توفّر Chat API عددًا من الطرق التي يمكنك من خلالها دمج تطبيقاتك في مساحات Chat، ولكنها لا توفّر أو تشترط أي طريقة محدّدة لتنفيذ منطق تطبيق Chat. يمكنك إنشاء تطبيق Chat يوجِّه الأوامر أو استخدام أي نوع من خدمات معالجة اللغات أو خدمات أو وحدات الذكاء الاصطناعي التي تعجبك، ويمكنك إجراء ذلك على مجموعة متنوّعة من المنصات، بما في ذلك ما يلي:

  • AppSheet
  • برمجة تطبيقات Google
  • نشر/اشتراك
  • Google Cloud أو خادم HTTP داخل المؤسسة

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاطّلاع على مقالة اختيار بنية تطبيقات Chat.

وصول التطبيق إلى بيانات المستخدمين

عند استدعاء تطبيق في Chat، يحتاج التطبيق إلى معرفة هوية القائم بالاستدعاء والسياق وكيفية التعامل مع الداعي. للوصول إلى البيانات بخلاف بيانات الهوية الأساسية، يجب منح تطبيق Chat إذن الوصول من خلال المصادقة.

  • وفقًا للإعدادات التلقائية، يمكن للتطبيقات في Chat قراءة الهوية الأساسية للمستخدمين الذين يستدعونهم فقط أو قراءة المستخدمين الذين تتم الإشارة إليهم باستخدام @ في الرسالة نفسها التي تستدعي التطبيق. وتشمل هذه المعلومات الاسم المعروض للمستخدم ورقم تعريف المستخدم وعنوان البريد الإلكتروني والصورة الرمزية.
  • بالنسبة إلى تطبيقات Chat التي تعاين الروابط، يمكن لتطبيق Chat قراءة عناوين URL التي تمت إضافتها إلى الرسالة التي تتطابق مع أنماط عناوين URL التي تم ضبطها في تطبيق Chat.

  • إذا كان تطبيق Chat بحاجة إلى الوصول إلى بيانات أخرى لتوفير إمكانات محسَّنة للمستخدمين، مثل قراءة جميع الرسائل أو قائمة الأعضاء في مساحة، يمكنك إعداد المصادقة ليتمكّن التطبيق من الوصول إلى تلك البيانات. في حال الوصول إلى بيانات المستخدم، يطلب تطبيق Chat من المستخدم الوصول إلى بيانات المستخدمين، على المستخدم منح الإذن بالوصول إليها. لمزيد من المعلومات، يُرجى الاطّلاع على القسم ربط تطبيق Chat بخدمات وأدوات أخرى.

هل تريد الاطّلاع على Google Chat API بشكل عملي؟
تقدّم قناة Google Workspace Developers فيديوهات عن النصائح والنصائح وأحدث الميزات.