المعلومات التي يجب أن يعرفها مالكو المواقع الإلكترونية عن تحديثات Google الأساسية

الخميس 1 آب (أغسطس) 2019

تُصدر عادةً Google تغييرًا واحدًا أو أكثر يوميًا لتحسين نتائج البحث. ومعظم التحديثات لا تكون ملحوظة، ولكنها تساعدنا في مواصلة تحسين خدمتنا.

في بعض الأحيان، قد يكون التحديث أكثر وضوحًا. نحن نهدف إلى تأكيد هذه التحديثات عندما نجد معلومات قابلة للتنفيذ يمكن أن يستخدمها مالكو المواقع الإلكترونية أو منشئو المحتوى أو غيرهم وتكون ذات صلة بهم. على سبيل المثال، عندما أدخلنا "التحديث المتعلّق بسرعة الصفحات"، قدّمنا إشعارات ونصائح مسبقة على مدار عدة أشهر.

نحن نجري تغييرات مهمة وواسعة النطاق على خوارزميات وأنظمة البحث عدة مرات في السنة. ونشير إليها باسم "التحديثات الأساسية". وتهدف هذه التحديثات للتأكّد من أننا نلتزم بشكل عام بمهمتنا التي تتمثّل في تقديم محتوى ذي صلة وموثوق للمستخدمين الذين يجرون عمليات البحث. وقد تؤثر هذه التحديثات الأساسية أيضًا في ميزة "اقتراحات من Google".

نحن نؤكّد التحديثات الأساسية الواسعة النطاق لأنها تُحدث عادةً بعض التأثيرات البارزة. قد تلاحظ بعض المواقع الإلكترونية تراجعًا أو مكاسب خلال فترة تطبيق هذه التحديثات. نحن نعلم أن مالكي المواقع الإلكترونية التي تشهد تراجعًا سيبحثون عن حل، ونريد التأكد من أنهم لا يحاولون إصلاح الأمور التي لا تحتاج إلى إصلاح. إضافةً إلى ذلك، قد لا يكون هناك أي مشكلة تحتاج إلى إصلاح على الإطلاق.

التحديثات الأساسية وإعادة تقييم المحتوى

لا مشكلة في الصفحات التي قد يتراجع أداؤها عند إجراء تحديث أساسي. هذه الصفحات لم تخالف إرشادات مشرفي المواقع ولم تخضع لإجراء يدوي أو خوارزمي كما يحدث للصفحات التي تخالف تلك الإرشادات. في الواقع، لا يستهدف أي تحديث أساسي بتاتًا صفحات أو مواقع إلكترونية معيّنة. تهدف التغييرات إلى تحسين طريقة أنظمتنا في تقييم المحتوى بشكل عام. وقد تؤدي هذه التغييرات إلى تحسين أداء بعض الصفحات التي لم تحصل على التقييم المناسب لها.

لفهم آلية عمل تحديث أساسي، اعتبِر أنك أنشأت قائمة تحتوي على أهم 100 فيلم في عام 2015. وبعد مرور بضعة أعوام في عام 2019، أجريت تحديثًا للقائمة. ومن الطبيعي أن تتغير القائمة. بعض الأفلام الجديدة والرائعة التي لم تكن متوفرة في السابق ستكون الآن مرشحة لإدراجها في القائمة. يُحتمل أيضًا أن تعيد تقييم بعض الأفلام فتدرك أنّها تستحقّ مرتبة أعلى في القائمة من تلك التي كانت عليها في السابق.

ستتغيّر القائمة، وتراجُع ترتيب أفلام كانت تحتلّ سابقًا مرتبة أعلى في القائمة لا يعني أن هذه الأفلام سيئة. كل ما في الأمر هو أنّ بعض الأفلام الأكثر جدارة قد تقدّمت عليها.

التركيز على المحتوى

كما هو موضّح، لا تتضمّن الصفحات التي تتراجع بعد إجراء تحديث أساسي أي مشكلة يجب إصلاحها. من هذا المنطلق، نتفهم أن مالكي الصفحات التي لا تحقق أداءً جيدًا بعد إجراء تحديث أساسي قد يشعرون أن عليهم اتّخاذ إجراء ما. ننصحك بالتركيز على ضمان تقديم أفضل محتوى ممكن. هذا ما تسعى خوارزمياتنا إلى مكافأته.

يجب أولاً الرجوع إلى النصائح التي قدّمناها سابقًا حول كيفية إجراء تقييم ذاتي إذا كنت تعتقد أنك تعرض محتوى عالي الجودة. لقد عدّلنا تلك النصيحة بمجموعة جديدة من الأسئلة لطرحها على نفسك حول المحتوى الذي تقدّمه:

أسئلة حول المحتوى والجودة

  • هل يقدّم المحتوى معلومات أصلية أو تقارير أو أبحاث أو تحليلات؟
  • هل يقدّم المحتوى وصفًا وافيًا أو كاملاً أو شاملاً عن الموضوع؟
  • هل يقدّم المحتوى تحليلاً مفيدًا أو معلومات مهمة غير بديهية؟
  • إذا كان المحتوى يعتمد على مصادر أخرى، هل يتجنب الاكتفاء بنسخ هذه المصادر أو إعادة كتابتها، ويقدم بدلاً من ذلك قيمة إضافية مهمة ومحتوى أصليًا؟
  • هل يقدّم العنوان و/أو عنوان الصفحة ملخّصًا وصفيًا مفيدًا عن المحتوى؟
  • هل يتجنّب العنوان و/أو عنوان الصفحة المبالغة أو التسبب بصدمة بطبيعته؟
  • هل هذه الصفحة من النوع الذي قد ترغب في وضع إشارة عليه لحفظه أو في مشاركته مع صديق أو اقتراحه؟
  • هل تتوقع رؤية هذا المحتوى أو ذكره كمرجع في مجلة مطبوعة أو موسوعة أو كتاب؟

أسئلة الخبراء

  • هل يقدّم المحتوى معلومات بطريقة تجعلك تريد الوثوق به، مثل توفير مصادر واضحة أو أدلة على الخبرة التي يستند إليها المحتوى أو معلومات عن خلفية المؤلف أو الموقع الإلكتروني الذي ينشره، على سبيل المثال، من خلال روابط تنقلك إلى صفحة كاتب أو صفحة "لمحة" خاصة بموقع إلكتروني؟
  • إذا كنت قد بحثت في الموقع الإلكتروني الذي ينتج المحتوى، هل سيكون لديك انطباع بأنه موثوق به أو معترف به على نطاق واسع كمرجع متخصّص في موضوعه؟
  • هل كاتب هذا المحتوى خبير أو أحد المهتمين بالموضوع يعرف الموضوع جيدًا؟
  • هل يتضمّن المحتوى أي أخطاء في الوقائع يمكن التحقق منها بسهولة؟
  • هل يمكنك الوثوق بهذا المحتوى في ما يخص المسائل المتعلقة بأموالك أو حياتك؟

أسئلة حول شكل العرض والإنتاج

  • هل يتضمّن المحتوى أي أخطاء إملائية أو أسلوبية؟
  • هل تم إنتاج المحتوى بشكل جيد، أم يبدو أنه تم إنشاؤه بسرعة وبدون إتقان؟
  • هل يتم إنشاء المحتوى على نطاق واسع من قِبل عدد كبير من منشئي المحتوى أو من خلال الاستعانة بمنشئي محتوى خارجيين أو هل يتم نشر المحتوى على شبكة واسعة من المواقع الإلكترونية، وبالتالي لا تحصل الصفحات أو المواقع الإلكترونية الفردية على القدر نفسه من الاهتمام والعناية؟
  • هل يتضمن المحتوى عددًا زائدًا من الإعلانات التي تشوش على المحتوى الرئيسي وتتداخل معه؟
  • هل يتم عرض المحتوى بشكل جيد على الأجهزة الجوّالة عند مشاهدته؟

أسئلة مقارنة

  • هل يقدّم المحتوى قيمة مهمة مقارنةً بالصفحات الأخرى في نتائج البحث؟
  • هل يبدو أن المحتوى يلبّي اهتمامات زائري الموقع الإلكتروني أو هل يبدو أن منشئه يحاول تخمين المحتوى الذي قد يحصل على ترتيب جيد في محركات البحث؟

بالإضافة إلى طرح هذه الأسئلة على نفسك، فكِّر في طلب تقييم صادق من أشخاص آخرين تثق بهم وهم غير تابعين لموقعك الإلكتروني.

ننصحك أيضًا بالتدقيق في حالات التراجع التي يمكن أن تكون قد حدثت على موقعك الإلكتروني. ما هي الصفحات التي تأثرت أكثر ولأي أنواع من عمليات البحث؟ دقِّق بإمعان في هذه المسائل لفهم كيفية تقييمها في ضوء بعض الأسئلة أعلاه.

التعرّف على إرشادات مصنّفي الجودة والخبرة والمصداقية والجدارة بالثقة (E-A-T).

يمكنك أيضًا مراجعة إرشادات مصنّفي جودة "بحث Google" للحصول على نصائح حول المحتوى الرائع. المصنّفون هم الأشخاص الذين يعطوننا ملاحظاتهم حول ما إذا كانت خوارزمياتنا تقدّم نتائج جيدة، وهي طريقة للمساعدة في التأكد من أن التغييرات التي نجريها مُجدية.

من المهم أن تفهم أن مصنّفي "بحث Google" لا يتحكمون في ترتيب الصفحات. ولا نستخدم بيانات المصنّفين مباشرةً في خوارزميات الترتيب. بدلاً من ذلك، نستخدمها كما يستخدم المطعم بطاقات الملاحظات والآراء من زائريه. تساعدنا الملاحظات والآراء في معرفة ما إذا كانت أنظمتنا تعمل بشكل سليم.

إذا فهمت آلية المصنّفين في تقييم المحتوى الجيد، قد يساعدك ذلك في تحسين المحتوى الخاص بك. وبالتالي، قد تحقق أداءً أفضل في "بحث Google".

يتم تدريب المصنّفين بشكل خاص على معرفة ما إذا كان المحتوى يتضمّن ما نسميه مؤشر E-A-T قوي. وهذا يعني الخبرة والمصداقية والجدارة بالثقة. ويمكن أن تساعدك قراءة الإرشادات في تقييم أداء المحتوى من منظور "الخبرة والمصداقية والجدارة بالثقة" (E-A-T) ومراعاة التحسينات التي يجب أخذها في الاعتبار.

في ما يلي بعض المقالات التي كتبتها جهات خارجية تشارك فيها كيفية استخدامها للإرشادات كنصائح يجدر اتّباعها:

لا تمثّل الروابط المؤدية إلى المقالات أعلاه توصيات من أي شركات أو خدمات معيّنة خاصة بتحسين محركات البحث، كما لا تمثّل توصية بأيّ نصائح عامة يقدّمونها تتعلّق بتحسين محركات البحث. لقد وجدنا ببساطة أن المقالات نفسها مفيدة كنقاط بداية لأولئك الذين يريدون تصوّر آلية تقييم المحتوى الخاص بهم من حيث معايير الخبرة والمصداقية والجدارة بالثقة (E-A-T).

تحسين الترتيب والمزيد من النصائح

هناك سؤال شائع يتم طرحه بعد إجراء تحديث أساسي، وهو: ما المدة التي يستغرقها موقع إلكتروني لاسترداد ترتيبه وتحسينه، إذا كان يحسّن المحتوى؟

غالبًا ما تُجرى التحديثات الأساسية الواسعة النطاق كل بضعة أشهر. قد لا يسترد المحتوى الذي تأثّر بأحد التحديثات ترتيبه، بافتراض حدوث تحسينات عليه، إلى أن يتم طرح التحديث الأساسي الواسع النطاق التالي.

نحن نعمل باستمرار على إجراء تحديثات على خوارزميات البحث، بما في ذلك التحديثات الأساسية الصغيرة. ولا نعلن عن كل هذه التحديثات لأنه لا يمكن ملاحظتها على نطاق واسع بشكل عام. ومع ذلك، عند إصدارها، يمكن أن تتسبب في استرداد المحتوى لترتيبه إذا كانت التحسينات مضمونة.

ضَع في اعتبارك أن التحسينات التي يجريها مالكو المواقع الإلكترونية لا تضمن استرداد ترتيب المحتوى، كما أن الصفحات لا تحتوي على أي موضع ثابت أو مضمون في نتائج البحث. في حال توفّر محتوى أكثر جدارة، سيستمر في تسجيل ترتيب جيد على مستوى أنظمتنا.

من المهم أيضًا أن تفهم أن محرّكات البحث مثل Google لا تفهم المحتوى بالطريقة التي يفهمها المستخدمون. بدلاً من ذلك، نبحث عن إشارات يمكننا جمعها عن المحتوى وفهم آلية ارتباطها بكيفية تقييم المستخدمين لمدى الصلة بالموضوع. تشكّل آلية ارتباط الصفحات ببعضها إشارة معروفة نستخدمها. ونستخدم العديد من الإشارات الأخرى، التي لا نكشف عنها للمساعدة في حماية سلامة نتائجنا.

نحن نختبر أي تحديث أساسي واسع النطاق قبل نشره، بما في ذلك جمع الملاحظات والآراء من مصنّفي جودة البحث المذكورين آنفًا، لمعرفة ما إذا كانت طريقة تقييم الإشارات تبدو مفيدة.

ما من تحسين نجريه على "بحث Google" يُعتبر مثاليًا. ولهذا السبب نواصل العمل على التحديثات. ونأخذ المزيد من الملاحظات والآراء ونُجري المزيد من الاختبارات ونواصل العمل على تحسين أنظمة الترتيب. ونشير إلى أنّ هذا الإجراء من طرفنا قد يعني أنه قد يتم استرداد ترتيب المحتوى في المستقبل، حتى إذا لم يُجرِ مالك المحتوى أي تغييرات. وفي مثل هذه الحالات، قد تؤدي التحسينات المستمرة إلى تقييم هذا المحتوى بشكل أفضل.

نأمل أن تكون الإرشادات المقدَّمة هنا مفيدة. يمكنك أيضًا الاطّلاع على الكثير من النصائح حول المحتوى الجيد من خلال الموارد التي نقدّمها من مشرفي المواقع من Google، بما في ذلك الأدوات وصفحات المساعدة والمنتديات. يمكنك الاطّلاع على مزيد من المعلوماتهنا.